موقع بوابة بلاد الشام ،belad-alsham
عزيزي آلزآئر
دعوة للانضمام قروب أهل الشام



 
الرئيسيةمجلة الشام آخبااليوميةس .و .جبحـثالمجموعاتالتسجيلدخولrss
قيّم موقع الشام من هنا

مساحة اعلانية br /> مساحة اعلانية
مساحة اعلانية
مساحة اعلانية

شاطر | 
 

 الحكاية قدرات كامنة استثارتها مرهونة بشروط‏..‏ يوم‏5‏ فبراير عرفوا أن الموت نِفَسٌ ه لا يوقف المصريين‏!‏ بقلم : ‏إبـراهـيـم حجــازي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
سمسمة
الاعضاء المميزين
الاعضاء المميزين


رقم العضوية : 328
عدد المشاركات : 248
نقاط : 747
التقيم : 23
تاريخ الميلاد : 06/06/1976
تاريخ التسجيل : 13/08/2012
العمر : 40

مُساهمةموضوع: الحكاية قدرات كامنة استثارتها مرهونة بشروط‏..‏ يوم‏5‏ فبراير عرفوا أن الموت نِفَسٌ ه لا يوقف المصريين‏!‏ بقلم : ‏إبـراهـيـم حجــازي    الثلاثاء أغسطس 14, 2012 12:32 am

‏**‏ سبحان الله علي طبعنا‏..‏ لا نعرف كيف نفرح ولا حتي نحزن لنعيش حياتنا في انفعالات هائلة متطرفة متناقضة تجاه أحداث مستحيل إصلاحها بالانفعالات المتطرفة‏!.‏
من كام يوم عشنا الحزن والغضب والانفعال بعد خسارة المنتخب أمام الجزائر في تصفيات كأس العالم وكعادتنا في أقل وقت وصلنا أقصي درجات الانفعال في الغضب في الحزن في الرأي في الكلام وتحت بند الحزن أوقدنا النار في أنِفَسٌ نا والنار تترك وراءها رمادا وأنقاضا ومستحيل أن يخرج من جوفها إعمار وإصلاح‏!.‏

وبعد كام يوم‏..‏ نفس المنتخب بنفس اللاعبين بنِفَسٌ الجهاز الفني لعب مباراة عمره أمام البرازيل بطل العالم في كأس العالم للقارات‏..‏ لعب وسجل وضغط واستحوذ ولم يحدث من قبل أن سجل منتخب أفريقي أو عربي ثلاثة أهداف في المرمي البرازيلي في مباراة واحدة‏..‏ والمنتخب المصري فعل هذا‏.‏ المنتخب المصري تفوق علي نظيره البرازيلي في الإحصاءات والقياسات الخاصة بالمباراة وزيدان المصري اختاروه رجل المباراة وليس النجم العالمي كاكا‏!.‏ محمد شوقي الأكثر جريا في المباراة وقطع عشرة كيلو مترات و‏600‏ متر وأبو تريكة الثاني وجري عشرة كيلو مترات و‏500‏ متر‏!.‏ المنتخب المصري تفوق علي أبطال العالم في عدد التمريرات القصيرة طوال المباراة‏!.‏ المنتخب المصري سجل هدفا بعد ثلاث عشرة تمريرة متتالية بين لاعبيه وأبطال العالم يتفرجون‏!.‏ المنتخب المصري حول هزيمته بثلاثة أهداف لهدف إلي تعادل مستحق وإيــــه‏..‏ هدفان للمصريين في دقيقة وأبطال العالم مذهولون‏!‏ وقامت الدنيا علي حيلها فرحا وهي عادتنا ولن نشتريها‏..‏ المبالغة هائلــة في فرحتنا مثلمـــا كانت قبل أسبوع في حزننا‏..‏

وفي الحالتين تطرف الانفعالات يجعلنا لا نـــري الأمور كما يجب أن نراها ليجيء حكمنـــــا علي الأمور في غير موضعه وهذا ما يجعلـــنا في الغالب لا نتعلم لا من أخطائنـــا ولا من نجاحاتنا لأننا إمــــا فرحانين بالقــــوي أو غضبانين قــوي قـــوي‏!.‏

الوسطية في الفرحة علي الأداء أمام البرازيل تجعلنا نري أن الأداء الراقي للمنتخب أمام البرازيل كنا في أشد الحاجة إليه لأن فيه استعادة ثقة وعودة هيبة وبهما ومعهما يمكن للمنتخب لاعبين وجهازا أن يتعاملوا بهدوء وثقة واتزان مع تصفيات كأس العالم ومبارياتها الأربع‏!.‏ الفرحة بالعقل تجعلنا نقتنع بأن هذه هي كرة القدم وكل شيء فيها وارد لأن العبرة دائما وغالبا في الجهد المبذول في الملعب‏..‏ والمنتخب المصري في مباراة البرازيل لعب بما هو عنده من جهد وبما يمتلك من قدرات كامنة‏!.‏ وأوضح هنا أن أي إنسان داخله قدرات عقلية وعضلية وعصبية ونِفَسٌ ية كامنة لا يستخدمها في حياته لكنها تخرج في حياته في مواقف بعينها‏..‏ عندها تتم استثارة هذه القدرات الكامنة فتخرج ومعها يتحول هذا الإنسان إلي إنسان آخر هائل القدرات‏!.‏

يقيني أن كل لاعب في المنتخب المصري تفجرت قدراته الكامنة في هذه المباراة وهذا طبيعي ومنطقي بعد مباراة الجزائر التي فجرت بركان الغضب علي المنتخب لتصبح مباراة البرازيل حدثا فارقا‏..‏ إما أن يطوي هذا الجيل معه ويدفنهم في النسيان أو يرفع هؤلاء اللاعبين إلي السماء وهذا ما أدركه لاعبو المنتخب وجهازهم جيدا‏..‏ أدركوا أنها مباراة حياة أو موت لهم‏!‏ أدركوا أنها الفرصة الأخيرة لهم للدفاع عن أنِفَسٌ هم وعن بقائهم‏!.‏

يقيني أن الفارق الزمني ما بين مباراة الجزائر ولقاء البرازيل لا يسمح بأي شيء لأي مدرب لأن الدمار الذي خلفه غضب الرأي العام جعل المسألة شبه مستحيلة لأننا نتكلم عن هبوط جماعي لمستوي المنتخب الذي بدا وكأن لاعبيه نسوا الكرة‏!.‏ الوقت المتاح ما بين المباراتين قليل وبالورقة والقلم لا يكفي للم شمل واستعادة ثقة وتصليح نفوس وإصلاح أخطاء‏..‏ إلا أن‏!.‏

المنتخب في هذا الوقت الذي لا يكفي‏..‏ عاد‏!.‏ المنتخب المصري أمام أبطال العالم اهتز وتماسك وفجأة مارد انطلق والبرازيليون يجرون مرة أمامه وتارة خلفه وسط ذهول تام‏!.‏

المنتخب لعب أمام البرازيل بقدراته الكامنة وما كان هذا يحدث لولا استثارة قـــــدرات اللاعبين والجهــــاز الفني له فضـــل في هذه الاستثارة للقدرات الكامنة وما كان هذا يحدث لولا إدراك اللاعبين أن هــذه المبـــاراة إما تبقيهم وإمـــا تطيح بهم‏!‏

مباراة البرازيل أكدت أننا نقدر عندما نريد والسوابق الكثيرة أوضحت لنا أننا لا نستطيع أن نريد باستمرار‏..‏ أي لا نستطيع أن نقدم المستوي الفني والبدني الثابت باستمرار لأن الأساس في الناشئين ضعيف ولأن المسابقة المسئولة عن رفع المستوي هزيلة ولأن أغلب الأندية يعاني ماديا ولأنه لا يعيش لنا محترف لأننا في خناقة من سنين علي مشكلة اسمها البث التليفزيوني ولم نعرف حلا لها للآن‏..‏ باختصار لأن المنظومة الكروية كلها ثوب مليء بالثقوب ولهذا لا مستوي ثابت يكون الإخفاق فيه هو الاستثناء ولذلك استثارة القدرات الكامنة هي الاستثناء الذي لا يحدث في كل الأوقات‏!.‏

أنا أكتب هذا الكلام قبل مباراة إيطاليا التي أقيمت أمس والذي أستطيع تأكيده قبل المباراة أن الأداء المرتفع الذي رأيناه أمام البرازيل قابل للتكرار إذا ما استمر تفجر قدرات اللاعبين الكامنة‏..‏ وهذا وارد وممكن بل حدث من قبل في مباريات بكأس الأمم‏2006‏ وفي كل لقاءات كأس الأمم‏2008!.‏

خلاصة القول أننا نغضب غلط ونفرح غلط والتطرف في الغضب لن يوصلنا يوما إلي حل وأيضا التطرف في الفرحة يعمي العقول قبل العيون عن الأخطاء‏..‏ والذي حدث بعد مباراة الجزائر وأيضا بعد مباراة البرازيل‏..‏ كلاهما خطأ‏!.‏

الفرحة بعد البرازيل لا تجعلنا نعمي عن رؤية الثقب الموجود في الدفاع حتي إن خمسة أهداف دخلت مرمانا من خمس ضربات ثابتة وكلنا حتي الآن يتفرج‏!.‏

……………………………………………..‏
‏**‏ السبت الحزين‏..‏هو يوم‏30‏ مايو‏1970‏ والذي أطلق هذا الاسم علي ذاك اليوم الصهاينة وليس نحن‏..‏ وتلك حكاية تستحق أن نسردها من البداية‏!.‏

في هذا الوقت حرب الاستنزاف في قمتها والعدو لا تغمض له عين في سيناء من العمليات الفدائية المصرية الشجاعة المتتالية والحكاية لا تنقصها عملية جديدة خسائرها البشرية للصهاينة في يوم وصلت إلي‏40‏ فردا منهم‏39‏ قتيلا والفرد الأربعون حمل لقب أسير وهذه الخسارة لم تحدث للعدو من بداية حرب‏1967‏ وحتي يوم‏30‏ مايو‏1970!‏ تعالوا نقرأ فصول هذه الحدوتة من أول كلمة في أول سطر‏..‏ ومعلوماتي حصلت عليها من اللواء نبيل الزفتاوي قائد المجموعة‏129‏ صاعقة التي خرجت دوريات الإغارة من إحدي كتائبها‏..‏ ومما نشرته الصحافة المصرية وقتها عن هذه العملية الفدائية‏!.‏

الوقت‏..‏ يناير‏1970‏ وحرب الاستنزاف علي آخرها والصهاينة يتكبدون خسائر كادت تكون يومية ومن وقت لآخر يضطر الصهاينة للقيام بعمليات بعيدا عن خط المواجهة علي القناة الذي يستحيل عليهم المغامرة بعملية عسكرية يقتحمون فيها القناة من الشرق إلي الغرب‏..‏ يستحيل ذلك لأن اقتحام القناة ليس سهلا والضفة الأخري غير مؤمنة وليس سهلا الاشتباك مع قوات مصرية غرب القناة لأن روحهم المعنوية في السماء نتيجة عمليات حرب الاستنزاف التي فيها يقتحم المصريون القناة وينفذون ما يريدون في سيناء ويعودون وكل عملية تضيف للرصيد المصري وترفع معنوياته وفي المقابل تأخذ من الجانب الصهيوني وهذا ما جعل الصهاينة يردون علي خسائرهم في حرب الاستنزاف بعمليات في البحر الأحمر مثل عملية الزعفرانة وخطف الرادار أو ضرب نجع حمادي‏…‏

في منتصف يناير قائد الجيش الثاني اللواء عبدالمنعم خليل أعطي تعليمات إلي العقيد نبيل الزفتاوي قائد المجموعة‏129‏ صاعقة للقيام بعملية عسكرية ضد العدو‏!.‏

المواجهة يوجد فيها أربع نقاط قوية للعدو بخط بارليف من القنطرة جنوبا حتي رأس العش شمالا وبينهما نقطتا الكاب والتبة وهما أصغر حجما وأقل تسليحا من القنطرة ورأس العش والمسافة بين كل نقطة من النقاط الأربع في حدود الـ‏12‏ كيلومترا‏..‏ وهذه النقاط القوية صعب مهاجمتها من المواجهة أو الأجناب وبالتالي لن تكون هدف العملية‏.‏

هذه النقاط الأربع تمر يوميا عليها دورية مكونة في الغالب من سيارة جيب وعربتين مدرعتين وثلاث دبابات‏..‏ وتتحرك صباحا في حدود العاشرة من الجنوب‏(‏ القنطرة‏)‏ إلي الشمال‏(‏ رأس العش‏)‏ وتتوقف عند كل نقطة قوية قرابة نصف الساعة بينما تقضي في حدود الساعة في رأس العش ثم تعود ظهرا وتصل إلي القنطرة في قرابة الثالثة بعد الظهر‏.‏

علي مدي أسبوعين استطلاع يومي من الصاعقة لهذه الدورية ثبت خلالهما أن القوة ثابتة والمواعيد تقريبا ثابتة وطائرة الاستطلاع الصغيرة يوميا تمسح الجبهة والذي أريد توضيحه أن أجهزة تصوير مثل هذه الطائرات بالغة الدقة وبإمكانها أن تكشف آثار أقدام علي رمال أو ناتج حفر رمال والصور تكشف هذا وتلك مشكلة تواجه من يخطط للقيام بعمل مثل الذي أراده اللواء عبد المنعم خليل وخطط له العقيد نبيل الزفتاوي قائد مجموعة الصاعقة الذي سيخرج الكمين من وحداته‏.‏

أنا أتكلم عن كمين‏5‏ فبراير لأنه إذا أردنا الحديث عن كمين السبت الحزين فلابد من الوقوف أمام كمين‏5‏ فبراير لما فيه من خبرات استفاد منها المقاتل المصري‏.‏

داخل الكتيبة‏83‏ صاعقة درجة الاستعداد هي القصوي وقائدها الرائد عبدالعزيز محمود عبدالعزيز مع رئيس عملياته النقيب عصام العجرودي‏(‏ استشهد فيما بعد‏)‏ انتهيا من تجهيز دورية الكمين‏..‏ كمين‏5‏ فبراير الذي كان تمهيدا لكمين السبت الحزين‏.‏ الدورية تدربت في مصرف بحر البقر وأعطت تمام الاستعداد ولم يبق إلا تحديد الموعد الذي اختير له‏5‏ فبراير وهي ليلة معتمة غير مقمرة حتي لا تنكشف قوارب الكمين في مياه القناة‏..‏ وفي الموعد المحدد سبح مقاتل حتي الشاطئ الشرقي للقناة ومعه حبل ومن هناك بدأ يسحب أول قارب تجاه الشرق وهي الوسيلة المضمونة لعدم إحداث أي صوت وبانتهاء سحب القوارب الأربعة وصلت قوة الكمين وهي‏22‏ مقاتلا من بينهم أربعة ضباط بقيادة الملازم أول رضوان يوسف حسني الذي استشهد بعد‏3‏ سنوات خلال حرب أكتوبر‏.‏ المطلوب أن ينتهي كل مقاتل من حفر حفرة برميلية تتسع له ولسلاحه ويتم تغطيتها بمشمع مموه ويقوم مقاتل صاعقة غير مشترك في الكمين بعمل التغطية والتمويه لكل الحفر وينسحب عائدا للغرب وأتوقف هنا لأوضح لشبابنا أن كل مقاتل صاعقة مطلوب منه أن يتعايش مع هذه الحفرة الضيقة ويعيش مع سلاحه وذخيرته وأكله ومياهه‏..‏ يعيش من الثالثة بعد م
نتصف الليل وحتي موعد تنفيذ المهمة المحدد بوصول دورية العدو ونحن نتكلم هنا عن ساعات طويلة وليس ساعة أو اثنتين وأنت تعيش في حفرة وسط أرض غير مؤمنة يحتلها العدو‏!.‏

الذين يحاربون عن عقيدة يقدرون علي هذا‏!.‏ الذين لا يعرف الخوف طريقا إلي عقولهم وقلوبهم سهل عليهم ذلك‏!.‏ الذين لا يخشون الموت‏..‏لا شيء يقف أمامهم‏!.‏ والمصريون يحاربون عن عقيدة ولا يعرفون الخوف ولا الخوف يعرفهم‏!.‏

التعليمات للكمين واضحة‏..‏ ما إن تصل أول مركبة للدورية أمام الحد الأيسر للكمين حتي يبدأ الاشتباك ووقتها ستكون مركبات العدو بمن عليها في نطاق نيران الكمين‏..‏ الوقت يمر وجاءت العاشرة صباحا ولم تصل الدورية والدقائق تكاد لا تتحرك والدورية تأخرت عن موعدها لأن دبابة من الثلاث تعطلت علي مقربة من ألف متر من الكمين وتوقفت الدورية بعض الوقت علي أمل إصلاحها واضطرت الدورية للتحرك تاركة خلفها الدبابة التي جاء تعطلها إنقاذا لأرواح وإنهاء لأعمار‏!.‏

وصلت الدورية إلي الحد الأيمن للكمين وصمت النيران قائم إلي لحظة وصول مقدمة الدورية إلي حد أيسر الكمين وعندها رأت‏..‏ جهنم الحمراء‏!.‏

الأرض انشقت وخرج من جوفها‏22‏ مقاتلا كل واحد منهم طاقة نيران تصب جحيمها علي الهدف المكلف به لينتهي الأمر أسرع مما كان يتوقع مقاتلونا والجيب مع المدرعتين وجوز الدبابات في حالة تدمير شامل والنيران فيها مشتعلة‏..‏ وما إن تأكد كمين الصاعقة من تدمير الهدف حتي بدأ انسحابه لرحلة العودة إلي غرب القناة في القوارب الأربعة ولم يخطر علي بالهم أن الدبابة المعطلة التي نجت من الكمين تم إصلاحها ووصلت إلي الموقع ورجال الصاعقة في قواربهم بعد انتهاء مهمتهم وصعدت الدبابة إلي مصطبة مجهزة علي الساتر الترابي ومنها ركبت المجري المائي للقناة وأطلقت نيرانها وأصابت قاربا واستشهد ستة مقاتلين وتم التعامل مع الدبابة من الغرب واضطرت إلي الانسحاب وأسدل الستار علي كمين‏5‏ فبراير الذي فقد فيه العدو عشرين قتيلا ودبابتين ومجنزرتين وسيارة جيب مقابل ستة شهداء من الصاعقة والذي حدث في هذا الكمين أصاب الصهاينة بحالة ذهول بعدما تأكدوا يقينا أن المصريين لن يوقفهم مانع ولا ألغام ولا سلاح ولا طائرات ولا نقاط قوية ولا أي شيء طالما الخوف من الموت ذات نِفَسٌ ه لا يوقفهم‏!.‏

وتمر الأيام‏..‏ أيام حرب الاستنزاف التي استمرت‏500‏ يوم كانت ولا‏500‏ سنة علي الصهاينة لأن العمليات لا تتوقف وسيناء أصلا علي أرضها دوريات خلف خطوط من المقاتلين المصريين لا حصر لعددها وتقريبا لم يكن يمر يوم بدون خسائر للعدو إن لم تكن في البشر تكون في نسف وتدمير معدات ومخازن ذخيرة وسلاح ومركبات وحظهم الأسود أن أياما كثيرة شهدت عدة عمليات فدائية مصرية في توقيت واحد وكل هذه الأمور مدروسة بدقة متناهية لأن أحد أهم أهداف حرب الاستنزاف هو استنزاف الروح المعنوية للعدو نتيجة ترسيخ حقيقة في عقله أن الموت قادم في أي لحظة وسوف يطوله حتما حتي وإن لم يخرج من تحت أرض أي نقطة قوية في بارليف‏..‏ وفي المقابل كان هناك حرص في الجانب المصري علي مشاركة كل الوحدات في مثل تلك العمليات ليكونوا أبطالا لملاحم الفداء والشجاعة‏..‏ وكل عملية ترفع معنويات المقاتلين في السماء وعملية بعد عملية ونجاحا يتلو نجاحا نجحت خطة القيادة في تطعيم جيش مصر للحرب المنتظرة لأن الحرب التي ينتظرها بفارغ الصبر جيش مصر أساسها اقتحام القناة وقتال العدو الموجود في الشرق وهذا كله تحقق في الاستنزاف‏..‏ القناة اقتحموها مئات المرات في عمليات فدائية حملت معها الموت و
الدمار للعدو وانعكس هذا علي معدلات غياب وفرار جنود الصهاينة من سيناء‏!.‏

بعد عملية‏5‏ فبراير وقفت الضفة الشرقية للقناة علي حيلها والدورية المدرعة اليومية ما بين النقاط القوية توقفت لعدة أيام والطائرات الحربية تحلق علي ارتفاعات منخفضة وطائرة الاستطلاع تمسح المنطقة في أول ضوء وقبل آخر ضوء واستمر الحذر فترة وبعدها عادت الأمور إلي ما كانت عليه وقبل أن يأتي شهر أبريل كانت الأمور قد عادت إلي ما كانت عليه من قبل وهذه السلبية أساسها نزف الروح المعنوية وتآكل الثقة عند العدو‏!.‏

غرب القناة الثقة تتراكم وتتزايد والروح المعنوية لجيش مصر ترتفع ووسط هذا المناخ تصدر التعليمات بالإعداد لعملية شرق القناة من ضمن أهدافها العودة بأسير بعدما رصدت وحدات الاستطلاع وصول قوات جديدة إلي الجبهة ولابد أن يعرف المصريون ومعرفة أحدث المعلومات وأدقها يكون من استجوابات أسير والأسري الصهاينة من أول قعدة بيقولوا لأن المسألة ليست عقيدة لأنه علي أرض يعلم أنها ليست أرضه فكيف يموت في سبيلها؟‏.‏

الكتيبة‏83‏ صاعقة اختيرت لتنفيذ المهمة وما إن نالت هذا الشرف وكل الكتيبة تريد أن تكون الكمين‏!.‏ روح وشموخ وثقة وشجاعة والكل يريد المشاركة في مهمة معروف مسبقا أن الاستشهاد فيها أقرب الاحتمالات لأننا نتكلم عن اقتحام مانع مائي فيه ألغام واختراق مانع ترابي به ألغام ثم حفر ملاجئ صغيرة برميلية تتسع لإنسان جالس القرفصاء والمعيشة فيها قرابة الـ‏12‏ ساعة والعدو حولها يتحرك ثم الإغارة علي دورية مدرعة وتدميرها والحصول علي أسير حي منها والعودة للغرب من خلال المانع الترابي والمانع المائي‏!.‏

المهمة الصعبة الكل داخل الكتيبة يريد القيام بها وفي النهاية اختيارات قائد الكتيبة حسمت الموقف والقائد اختار الأكفأ من بين ضباطه وصف ضباطه وجنوده‏..‏ اختار الأكفأ وهو يعلم جيدا قدراتهم لكنه لم يكن يعلم أنه اختار الأكفأ لموعد مع العزة والكرامة والشموخ والشجاعة والفداء‏!.‏ اختار الأكفأ من رجاله لأنهم بعمليتهم الجريئة سيقلبون الأمور رأسا علي عقب وسيدفعون الصهاينة لقبول ما رفضوه مرارا‏!.‏

وللحديث بقية مادام في العمر بقية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
الحكاية قدرات كامنة استثارتها مرهونة بشروط‏..‏ يوم‏5‏ فبراير عرفوا أن الموت نِفَسٌ ه لا يوقف المصريين‏!‏ بقلم : ‏إبـراهـيـم حجــازي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
موقع بوابة بلاد الشام ،belad-alsham :: lkj]dhj fgh] hgahl :: منتديات الشام بلادي :: أخبار الشــام - Al-Sham، الشام بلادي..!!-
انتقل الى:  
دخول
اسم العضو:
كلمة السر:
ادخلني بشكل آلي عند زيارتي مرة اخرى: 
:: لقد نسيت كلمة السر
تبادل اعلاني

مساحة اعلانية
مواقع صديقة
Feedage.com RSS
Feedage Grade B rated
!-- Feedage.com RSS Feed Tracking
Preview on Feedage: %D9%85%D9%88%D9%82%D8%B9-%D8%A7%D9%87%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B4%D8%A7%D9%85- Add to My Yahoo! Add to Google! Add to AOL! Add to MSN
Subscribe in NewsGator Online Add to Netvibes Subscribe in Pakeflakes Subscribe in Bloglines Add to Alesti RSS Reader
Add to Feedage.com Groups Add to Windows Live iPing-it Add to Feedage RSS Alerts Add To Fwicki
Meta Tag Analyzer

Meta Tag Analyzer

عدد زوار بلاد الشام
Free counter and web stats
المواضيع الأخيرة
» تحميل برنامج البروكسي
الأحد أكتوبر 12, 2014 7:13 am من طرف heba fathy

» سوريا المحتلة العرب
الأحد أكتوبر 28, 2012 3:32 am من طرف يعقوب محمد

» الطفولة تتفض.. ( من اطفال العراق الى اطفال سوريا المحتلة ) .. جراحاتكم نعيشها
الأربعاء أكتوبر 10, 2012 4:23 am من طرف يعقوب محمد

» من الذي اساءة للنبي الكريم ياقتلة الشعب السوري ؟؟؟
الجمعة سبتمبر 21, 2012 4:36 am من طرف يعقوب محمد

» ModemMAX , برنامج ModemMax , تسريع الانترنت , برامج تسريع الاتصال , زيادة سرعة الاتصال , سرعة الاتصال , تحميل برنامج ModemMAX , برنامج ModemMAX الجديد , برنامج ModemMAX كامل مجانا , download ModemMAX
الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 3:31 pm من طرف rakan-jordan

» S.S.N-تصريحات هامة للعقيد عبدالجبار العكيدي 25-8.mp4
الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 3:27 pm من طرف rakan-jordan

» الرباعية تسعى لمنظور مشترك حول سوريا المحتلة
الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 3:26 pm من طرف rakan-jordan

» استشهاد 142 شخص مقتل 40 عنصر من “جيش الاسادي” في سوريا المحتلة
الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 3:25 pm من طرف rakan-jordan

» نورا الجيزاوي حرة: سمعت بدموع الفرح واليوم تذوقت لذتها on 2012/09/18 09:57 / لا يوجد اي تعليق منذ نعومة أظفاري و أنا بسمع “بدموع الفرح” بس لليوم لحتى تذوقت لذتهم ♥ الله لا يحرم حدا هالشعور يااااا
الثلاثاء سبتمبر 18, 2012 3:24 pm من طرف rakan-jordan

سحابة الكلمات الدلالية
الثورة الميدان عبدالكريم كامل الريف شهيد اغنية شامل خطبة الشام برنامج الزواج رؤية موقع كتاب أغاني فؤاد تحميل كيفية شرعية صورة مسلسل الله السورية المرأة شامية